وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله - الصفحة 2 - مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad

 ننتظر تسجيلك هـنـا

اعلان اداري
اسئلة مسابقة رمضان الكبرى للعام 2021
اعلان اداري
|[ مركز الرفع والتحميل لهمسات ضمد ]|


إضافة رد
قديم 16-08-2010, 05:13 PM   #6


الصورة الرمزية علي الجريبي
علي الجريبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 173
 تاريخ التسجيل :  5 - 7 - 2010
 أخر زيارة : 09-04-2021 (05:32 PM)
 المشاركات : 111,111 [ + ]
 التقييم :  32418
 الدولهـ
Saudi Arabia
 SMS ~
افتراضي رد: وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله



الأمير سطام يتقدم جموع المصلين على القصيبي وتشييع جثمانه إلى العود ..ومواطن غاضب يطالبه بترك الشعر والاهتمام بالعمل فيجيبه : شكراً . وصلت الرسالة





متابعات(ضوء): أدى صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة صلاة الميت على معالي وزير العمل الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي بعد عصر اليوم بجامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.
وقد أم المصلين سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.







كما أدى الصلاة مع سموه ، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية وصاحب السمو الأمير سعود بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية وأبناء الفقيد سهيل وفارس ونجاد وعدد من أصحاب الفضيلة والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين وجمع من المواطنين.






وكان الديوان الملكي قد أصدر البيان التالي:

صدر عن الديوان الملكي البيان التالي :-
"بيان من الديوان الملكي"
انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم الأحد 5/9/1431هـ معالي الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي ، عن عمر يناهز (70) عاماً ، إثر مرض عانى منه طويلاً ، وقد تمت الصلاة عليه بعد عصر اليوم الأحد 5/9/1431هـ في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.
والفقيد رحمه الله من رجالات الدولة الذين خدموا دينهم ومليكهم وبلادهم بكل تفانٍ وإخلاص ، وتقلّد عدة مناصب كان آخرها وزيراً للعمل.
تغمده اللّه بواسع رحمته ومغفرته ، وأسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون.






 
 توقيع : علي الجريبي



رد مع اقتباس
قديم 16-08-2010, 05:13 PM   #7


الصورة الرمزية علي الجريبي
علي الجريبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 173
 تاريخ التسجيل :  5 - 7 - 2010
 أخر زيارة : 09-04-2021 (05:32 PM)
 المشاركات : 111,111 [ + ]
 التقييم :  32418
 الدولهـ
Saudi Arabia
 SMS ~
افتراضي رد: وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله



الأمير سطام يتقدم جموع المصلين على القصيبي وتشييع جثمانه إلى العود ..ومواطن غاضب يطالبه بترك الشعر والاهتمام بالعمل فيجيبه : شكراً . وصلت الرسالة





متابعات(ضوء): أدى صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة صلاة الميت على معالي وزير العمل الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي بعد عصر اليوم بجامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.
وقد أم المصلين سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ.







كما أدى الصلاة مع سموه ، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز مساعد وزير البترول والثروة المعدنية وصاحب السمو الأمير سعود بن ثنيان آل سعود رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع وصاحب السمو الأمير خالد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية وأبناء الفقيد سهيل وفارس ونجاد وعدد من أصحاب الفضيلة والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين وجمع من المواطنين.






وكان الديوان الملكي قد أصدر البيان التالي:

صدر عن الديوان الملكي البيان التالي :-
"بيان من الديوان الملكي"
انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم الأحد 5/9/1431هـ معالي الدكتور غازي بن عبدالرحمن القصيبي ، عن عمر يناهز (70) عاماً ، إثر مرض عانى منه طويلاً ، وقد تمت الصلاة عليه بعد عصر اليوم الأحد 5/9/1431هـ في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.
والفقيد رحمه الله من رجالات الدولة الذين خدموا دينهم ومليكهم وبلادهم بكل تفانٍ وإخلاص ، وتقلّد عدة مناصب كان آخرها وزيراً للعمل.
تغمده اللّه بواسع رحمته ومغفرته ، وأسكنه فسيح جناته.
إنا لله وإنا إليه راجعون.






 


رد مع اقتباس
قديم 16-08-2010, 05:17 PM   #8


الصورة الرمزية علي الجريبي
علي الجريبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 173
 تاريخ التسجيل :  5 - 7 - 2010
 أخر زيارة : 09-04-2021 (05:32 PM)
 المشاركات : 111,111 [ + ]
 التقييم :  32418
 الدولهـ
Saudi Arabia
 SMS ~
افتراضي رد: وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله





مواطن غاضب يطالب القصيبي بترك الشعر والاهتمام بالعمل فيجيبه : شكراً .. وصلت الرسالة!

ومن المواقف الطريفة التي تعكس جانباً من اهتمامه بالعمل ماحدث إبان عمله وزيرا للكهرباء والصناعة عندما انقطعت الكهرباء عن أحد أحياء الرياض، فقام د. القصيبي بالذهاب إلى مقر الشركة لتلقي الشكاوى الهاتفية من المواطنين مع موظفي السنترال كماهي عادته وأثناء تلقيه للاتصالات على سنترال الشركة، تلقى اتصالاً من مواطن غاضب قائلا: "قل لوزيركم الشاعر لو ترك شعره واهتم بعمله لما انقطعت الكهرباء عن الرياض"، فقال د. القصيبي بكل بساطة:( شكرا.. وصلت الرسالة!) فقال: ماذا تعني؟ فرد د.القصيبي قائلاً: أنا الوزير ! فقال المتصل: أحلف بالله! فقال : والله. ثم كانت هناك لحظة صمت واستغراب من المتصل قبل أن تهوي السماعة".










الوزير الشاعر غازي القصيبي .. وداعاً





"لا تتبعوني، دعوني، واقرأوا كتبي، فبين أوراقها تلقون أخباري/ إن ساءلوكم فقولوا لم أبع قلمي، ولم أدنس بسوق الزيف أفكاري!". كلمات قالها الوزير الشاعر السعودي الكبير غازي القصيبي الذي رحل عن عالمنا صباح اليوم عن عمر يناهز السبعين عاما، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.












تقلد الراحل مناصب حكومية عديدة، منها وزارة الصحة والمياه والكهرباء إضافة لوزارة العمل التي رأسها حتى وفاته، إضافة إلى عمله سفيراًً للملكة العربية السعودية في عدد من الدول.

ولكن هذا الوزير كان أديباً معروفاً أصدر نحو 20 كتابا ورواية، فضلا عن كم كبير من المشاركات الكتابية والمحاضرات وغيرها، وفي الرواية نجد له : "شقة الحرية"، "العصفورية"، "سبعة"، "هما"، "سعادة السفير"، "دنسكو"، "سلمى"، "أبو شلاخ البرمائي"، و"الجنية".

وفي الفكر صدرت له كتب : "التنمية"، "الأسئلة الكبرى"، "الغزو الثقافي"، "أميركا والسعودية"، "ثورة في السنة النبوية"، "حياة في الإدارة"، إضافة للإسهامات الصحفية التي من أشهرها سلسلة مقالات "في عين العاصفة" التي نُشرَت في جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية إبان حرب الخليج الثانية.

وكان الراحل يعيش نظاما صارما، فلا يخرج من بيته أو يشارك في المناسبات إلا ليلتين في الأسبوع، ويمضي البقية قراءة وكتابة، وتكريما له منح وسام الملك عبد العزيز وعدداً من الأوسمة الرفيعة من دول عربية وعالمية.

وقد كتب آخر قصائده باسم "الوداع" قال فيها : أغالب الليل الحزين الطويل/ أغالب الداء المقيم الوبيل/ أغالب الآلام مهما طغت/ بحسبي الله ونعم الوكيل


 


رد مع اقتباس
قديم 16-08-2010, 05:18 PM   #9


الصورة الرمزية نانا
نانا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 256
 تاريخ التسجيل :  22 - 7 - 2010
 أخر زيارة : 24-09-2014 (04:53 AM)
 المشاركات : 28,580 [ + ]
 التقييم :  432
افتراضي رد: وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله





 


رد مع اقتباس
قديم 16-08-2010, 05:18 PM   #10


الصورة الرمزية علي الجريبي
علي الجريبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 173
 تاريخ التسجيل :  5 - 7 - 2010
 أخر زيارة : 09-04-2021 (05:32 PM)
 المشاركات : 111,111 [ + ]
 التقييم :  32418
 الدولهـ
Saudi Arabia
 SMS ~
افتراضي رد: وزير العمل السعودي الدكتور غازي القصيبي في ذمة الله



روايات القصيبي

كان الراحل بصدد الانتهاء من رواية بعنوان "الزهايمر" والتي نوهت عنها صحيفة "الجزيرة" السعودية، وهي الرواية التي ستصدر عن دار"بيسان" اللبنانية.

تدور حول شخصية "يعقوب العريان" الذي ينسى اسم زجاجة العطر التي اعتاد إهداءها لزوجته التي تصغره بربع قرن؛ فأدرك حينها انفلات التفاصيل الصغيرة من ذاكرته، وأحس أن التفاصيل الكبيرة في طريقها للضياع، وقرر السفر متذرعاً برحلة عمل بينما كانت وجهته إلى طبيبه البروفسور جيم ماكدونالد رئيس مركز "الزهايمر" في جامعة جورج تاون الذي وصف له مصحة خاصة بمشاهير وأثرياء العالم المصابين بهذا المرض أو "صفوة الصفوة" كما وصفهم، ومنهم "باري جولدووتر، ريتا هيوارث، شارتون هيستون، الملكة جوليانا"، وآخرون أشهرهم الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان الذي قال عن المرض: إنه مرض جميل حيث تقابل الأشخاص أنفسهم وتظن أنك ترى وجوهاً جديدة كل يوم.

أما أولى روايات القصيبي "شقة الحرية" فقد صدرت عام 1994، وتحكي واقع الشباب العربي خلال الفترة "1948 - 1967"، حيث يعيش أبطال الرواية في شقة في مدينة القاهرة، وسط أجواء فكرية وسياسية عاصفة، وكانت الرواية ممنوعة في السعودية إلى وقت قريب.





وفي روايته "دنسكو" التي كتبها بعد فشله في الفوز بمنصب مدير منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم "اليونسكو" في العام 1999، يتناول قصصا لعدة مرشحين للمنظمة من قارات مختلفة، حيث وعد القصيبي، أثناء ترشحه للمنصب بكتابة رواية إذا لم يفز !.
وتبلغ السخرية من الواقع العربي مداها في رواية "أبو شلاخ البرمائي" الصادرة في العام 2002، حيث يسخر القصيبي من الناس والزعماء في العالم العربي، الذين يدعون امتلاك القدرات الخارقة ومعرفة كل شيء.

كتب في إحدى قصائده يقول : خـمسٌ وسـتُونَ.. في أجفان إعصارِ/ أمـا سـئمتَ ارتـحالاً أيّها الساري؟/ أمـا مـللتَ مـن الأسفارِ.. ما هدأت/ إلا وألـقـتك فـي وعـثاءِ أسـفار؟/ أمـا تَـعِبتَ من الأعداءِ.. مَا برحوا/ يـحـاورونكَ بـالـكبريتِ والـنار/ والصحبُ؟ أين رفاقُ العمرِ؟ هل بقِيَتْ/ ســوى ثُـمـالةِ أيـامٍ.. وتـذكارِ/ بلى! اكتفيتُ.. وأضناني السرى! / وشكا قـلبي الـعناءَ!... ولكن تلك أقداري.

قرار الافراج

لم يمهل القدر غازي القصيبي ليفرح بقرار رفع الحظر الذي أصدرته السعودية عن كتاباته حيث كان المنع من نصيب كل أعماله التي أزعجت المؤسسة الدينية الرسمية بالسعودية، وكذلك زعيم تنظيم القاعدة أسامة ابن لادن.

فبعد سنوات طويلة من المنع والمصادرة، أصدر وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز خوجة توجيهاً بفسح جميع مؤلفات وزير العمل السعودي الأديب الدكتور غازي القصيبي, موضحاً أنه صاحب إسهامات كبيرة في خدمة الوطن وليس من اللائق أن لايتوفر نتاجه الفكري في المكتبات داخل السعودية.

يُشار إلى أن الكثير من كتب القصيبي لم تتم إجازتها من قبل رقابة المطبوعات لدخول السعودية, وقد عُرف عنه تندره بذلك وترديده الدائم بأن المنع يخدم العمل الأدبي ويزيد شهرته.

أما بداية الجدل حول مؤلفات القصيبي فانطلقت بحسب تقرير أعده قبل سنوات الصحفي السعودي رباح القويعي بمشاحنات من جانب بعض الوعاظ "الدعاة" مع إصداره لديوانه الشعري الثالث "معركة بلا راية" عام 1970، إذ ساروا في وفود وعلى مدى أسابيع عدة، نحو الملك فيصل لمطالبته بمنع الديوان من التداول، وبعد أن شكلت لجنة ضمت وزراء العدل والمعارف والأوقاف لمحاكمة الديوان، انتهوا جميعاً إلى أن ليس في الديوان ما يمس الدين أو الخلق!

وكان القصيبي يستشهد بقول الأديب السوري محمد الماغوط: "ما من موهبة تمر بدون عقاب" ويضيف عليها: "وما من موقف يمر بلا ثمن !".

ويحوز القصيبي على احترام الإصلاحيين في بلده بسبب جرأته في تصوير مشاكل المجتمع السعودي، أيضا أثار تقديمه لرواية "بنات الرياض" للروائية السعودية رجاء الصانع معركة كبرى نظرا لانتقاد الرواية للمجتمع السعودي.

مشوار العمر

في بيئة "مشبعة بالكآبة"، كما يصفها هو كانت ولادته، التي وافقت اليوم الثاني من شهر مارس عام 1940، فبعد تسعة أشهر من ولادته توفيت والدته، وقبل ولادته بقليل كان جده لوالدته قد توفي أيضا، وإلى جانب هذا كله كان بلا أقران أو أطفال بعمره يؤنسونه.

في ذلك الجو، يقول غازي، "ترعرعت متأرجحا بين قطبين أولهما أبي وكان يتسم بالشدة والصرامة وثانيهما جدتي لأمي، وكانت تتصف بالحنان المفرط والشفقة المتناهية على الصغير اليتيم".

ومن هذا الجو خرج هو بحكمة طبقها في حياته مفادها: أن "السلطة بلا حزم، تؤدي إلى تسيب خطر، وأن الحزم، بلا رحمة، يؤدي إلى طغيان أشد خطورة.

قضى القصيبي في الأحساء سنوات عمره الأولى، انتقل بعدها إلى المنامة بالبحرين ليدرس فيها مراحل التعليم، نال ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة عام 1961 ثم تحصل على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من جامعة جنوب كاليفورنيا،

فعاد إلى الرياض عام 1964، في 1967 غادر نحو لندن، ليحضّر الدكتوراه هناك، وكتب رسالته حول حرب اليمن، ثم عاد إلى الرياض في 1971، ليبدأ مشواره العملي، ويصل إلى مجلس الوزراء بعد أربع سنوات في التشكيل الوزاري الذي صدر عام 1975 م.

ثم عُيّن وزيرا لوزارة الصناعة والكهرباء، ثم وزيرا للصحة، حيث أنشأ جمعية أصدقاء المرضى، فضلا عن تعزيز عملية التبرع بالدم وبث ثقافتها وتحفيز المواطنين نحوها، ثم صدر أمر ملكي بإعفاء الوزير القصيبي من وزارة الصحة بسبب قصيدة له أشاد فيها بالفدائية الفلسطينية آيات الاخرس التي فجرت نفسها في سوق في القدس مما أدى إلى مقتل اثنين من الإسرائيليين، وكان ذلك في أواسط عام 1984، يقول غازي عن الإعفاء أنه كان "دراما إنسانية معقدة"، وبعد شهر واحد فقط، صدر تعيينه سفيرا للملكة في دولة البحرين، وبقي كذلك لثماني سنوات، حتى صدر قرار تعيينه سفيرا للمملكة في بريطانيا، وظل هناك طوال إحدى عشرة سنة، ليعود من السلك الدبلوماسي نحو الوزارة، وزيرا للمياه ثم المياه والكهرباء بعد أن دمجتا في وزارة واحدة، لينتقل مؤخرا نحو وزارة العمل.

مع أشعاره ..

توالت إصدارات غازي القصيبي الشعرية منها "صوت من الخليج"، "الأشج"، "اللون عن الأوراد"، "أشعار من جزائر اللؤلؤ"، "سحيم"، و"للشهداء".

وكتب وهو على فراش المرض قصيدته "سيدتي السبعون" يقول فيها:

ماذا تريدُ من السبعينَ.. يا رجلُ؟!
لا أنتَ أنتَ.. ولا أيامك الأُولُ
جاءتك حاسرةَ الأنيابِ.. كالحَةً
كأنّما هي وجهٌ سَلَّه الأجلُ
أوّاه! سيدتي السبعونَ! معذرةً
إذا التقينا ولم يعصفْ بيَ الجَذَلُ
قد كنتُ أحسبُ أنَّ الدربَ منقطعٌ
وأنَّني قبلَ لقيانا سأرتحلُ
أوّاه! سيدتي السبعونَ! معذرةً
بأيِّ شيءٍ من الأشياءِ نحتفل؟!

ولكنه في نهايتها يقول :

تباركَ اللهُ! قد شاءتْ إرادتُه
ليَ البقاءَ.. فهذا العبدُ ممتثلُ!
واللهُ يعلمُ ما يلقى.. وفي يدِه
أودعتُ نفسي.. وفيه وحدَه الأملُ



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:06 PM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
هذا الموقع يستخدم منتجات
Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط