زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة - مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad

 ننتظر تسجيلك هـنـا

اعلان اداري
اسئلة مسابقة رمضان الكبرى للعام 2021
اعلان اداري
|[ مركز الرفع والتحميل لهمسات ضمد ]|


إضافة رد
قديم 08-08-2010, 10:47 AM   #1


الصورة الرمزية عفيف الشوق
عفيف الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32
 تاريخ التسجيل :  3 - 6 - 2010
 أخر زيارة : 27-07-2019 (07:39 PM)
 المشاركات : 10,842 [ + ]
 التقييم :  45687
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb13062672311.gif
 اوسمتي
وسام الذوق الرفيع الاداره التعاون اجمل رد 
2 زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة



سبق – القاهرة:
كشفت زوجة والد الضابط القطري "محمد محمد جابر"، قاتل أخته السعودية في مصر، الأسباب الحقيقية للجريمة، وروت لأول مرة قصة زواجها من السعودي والد ابنتيها، الذي ينتمي إلى إحدى القبائل الكبرى في المملكة.


وقالت: إن إهانات القبيلة للضابط لزواج أختيه من خارجها واختلاط دمائهما بدماء غريبة، إضافة إلى الحرص على الميراث، أشعلا نار الجريمة.

وأضافت أن أسرتها غادرت منزلهم، ورغم حراسة الشرطة إلا أنهم يعيشون في رعب الثأر بسبب التهديدات اليومية من أقارب الضابط القطري.


وقالت صحيفة "الأهرام" القاهرية اليوم: إن جريمة الضابط القطري الذي أطلق الرصاص على أختيه فقتل الكبرى وأصاب الصغرى، بينما نجت الأم وشقيقها من هذه المذبحة، أثارت العديد من التساؤلات عن الدوافع الحقيقية لها.


ورغم مقتل الضابط القاتل داخل المستشفى انتقاماً منه على يد نجل خالة الأختين إلا أن هناك المزيد من الأسرار والمفاجآت خلف هذه الجريمة التي ما زالت تداعياتها مستمرة؛ حيث تتلقى زوجة الأب المصرية تهديدات بالثأر منها ومن عائلتها؛ ما دفعهم إلى مغادرة منزل العائلة والإقامة في مكان آخر تحت الحراسة الأمنية المستمرة، وسط معلومات عن وجود بعض أبناء قبيلة الضابط في القاهرة حضروا للأخذ بثأره من زوجة الأب وعائلتها‏.‏


وفي مقابلة مع صحيفة "الأهرام" قالت زوجة الأب السيدة دار النعيم حسين عبد الهادي: تزوجتُ وأنا ابنة ‏17‏ عاماً، وعلى الرغم من الفرحة التي تنتظرها كل بنت في هذه السن الصغيرة بالزواج إلا أنني لم أشعر بهذه السعادة؛ حيث إنني بعد ساعات من زواجي سافرت بصحبة زوجي تاركة أشقائي ووالدي، ولكن شيئاً واحداً كان يجعلني أتحلى بالصبر هو أن شقيقتي الكبرى صباح متزوجة من نجل عم زوجي، وهو الذي رشحني للزواج من زوجي‏,‏ ولكن اكتشفت فور وصولي أن الحياة هناك تختلف، وأن أحدنا لا يقوم بالسؤال عن الآخر؛ لأن طبيعة العلاقات هناك أن كل عائلة تعيش في هدوء بمفردها، وهو ما زاد من حيرتي، ولكن سرعان ما تعودت على هذه الحياة وأحببت زوجي الذي كان يعاملني معاملة حسنة، وأنجبت ابنتَيّ عفراء وجواهر، ولم أشغل نفسي بشيء سواهما، خاصة أن زوجي كان متزوجاً من أخرى من قبيلته نفسها، وأنجب منها تسعة من الأبناء، وكان جميعهم يكرهوننا ويشعروننا بأننا أقل منهم، ولكن في النهاية كنت أتحمل كل ذلك من أجل ابنتَيّ، وظللت على ذلك سنوات حتى مرض زوجي بالسرطان ولم يلبث طويلاً، إلا أنه قبل موته بأيام طلب مني الذهاب إلى القاهرة لزيارة أسرتي كما اعتدت سنوياً، وأثناء وجودي في القاهرة إتصل بي أشقاؤه وأخبروني بأنه قد فارق الحياة؛ لذلك قررت العودة مرة ثانية أنا وابنتاي، وبعد تلقي العزاء طلبت من أشقائه العودة إلى القاهرة، إلا أنهم رفضوا‏,‏ مؤكدين أن أبناءهم لا بد أن يقيموا معهم‏,‏ وعندما أصررت على ذلك قاموا باحتجازي حتى لا نهرب، واستولوا على جوازات السفر الخاصة بنا، وبعد معاناة شديدة علم بقصتنا أحد المصريين المقيمين هناك، الذي ساعدنا في استرجاع هذه الجوازات، وقام بمساعدتنا في العودة إلى القاهرة‏.


وتستطرد دار النعيم قائلة‏:‏ وبعد العودة إلى مصر، وطوال هذه السنوات انقطعت الصلة بيني وبين عائلة زوجي إلى أن قام نجل زوجي بالإتصال بنا منذ ستة أشهر، وطلب مني العودة وابنتي بعد أن أكد لنا أن أفراد عائلته يهددونه ويعايرونه بزواج شقيقتيه من خارج القبيلة، إلا أنني رفضت العودة، وعندما شعر بأن هذا التهديد لم يسفر عن شيء فوجئنا به يحضر مرة أخرى ويمنحنا ‏100‏ ألف جنيه وهدايا لشقيقتيه، وبدأ يحاول شراء ودنا بأية طريقة، وبعدها بأقل من شهر حضر مرة أخرى وأعطى شقيقتيه ‏30‏ ألف جنيه لكل واحدة حتى شعرنا بأننا أصبحنا أسرة واحدة، ولم نعلم بأنه يضمر لنا الكثير، وطلب منا عمل توكيل له لبيع قطعة أرض؛ ليقوم بمقتضاه بإنفاق هذا المبلغ على بناء مسجد بباكستان، وتلك وصية من والده كان قد طلبها منه قبل موته، ودون تفكير وافقنا على هذا الطلب تلبية لوصية زوجي، وبالفعل تم توثيق هذا التوكيل بالسفارة، وقام ببيع قطعة الأرض، وأكد لنا أنه أنشأ المسجد، وإن كنا لا نعلم هل أنشأه أم لا، ولم تمض أيام حتى أخبرنا بقيامه بشراء قصر كبير باسمي في قطر، وطلب منا الذهاب معه للإقامة به، إلا أننا رفضنا ذلك خاصة بعد أن طلب من عفراء أن يتم تطليقها من زوجها وكذلك جواهر، وإن كانت جواهر بالفعل قد تم تطليقها ولكن لأسباب ترجع إليها وإلى طليقها، إلا أن عفراء وأنا رفضنا ذلك، وهو ما جعله يتركنا عائدا إلى بلاده خاصة بعد أن فاجأته بما لم يتوقعه بأن ابنتي استطاعتا بعد معاناة طويلة الحصول على الجنسية المصرية لأنهما لأم مصرية ومتزوجتان من مصريين؛ فبعد أكثر من ‏4‏ سنوات من المعاناة حصلنا عليها، وهنا علم بأنه لن يستطيع إعادتنا مرة أخرى‏, ويبدو أنه كان قد أضمر لنا الشر في نفسه، ولكننا لم نبالِ بذلك، على أنه لن يفعل شيئاً، ولكنه علم الأسوأ من ذلك كله، وهو أني قد تزوجت من أحد أقاربي وأنه يقيم معي في الشقة نفسها، بل إن نجله أيضا تزوج من ابنتي، وهو ما جعله يحاول الانتقام منا بأية طريقة والحصول على أمواله من ميراث والده بالسعودية، وهو ما يستوجب علينا الذهاب إلى هناك للحصول على الوصية وصرف الأموال وبيع الأراضي التي تقدر قيمتها بأكثر من ‏20‏ مليون ريال، بل تزيد على ذلك بكثير‏.


‏وتُكمل الأم قائلة‏:‏ ومرت الأيام حتى فوجئت يوم الثلاثاء قبل الماضي، أي قبل الحادث بيومين، بنجل زوجي يتصل بي عبر جواله الدولي ويخبرني بأنه نادم على ما فعله معنا في الزيارة الماضية، وأنه سوف يحضر للاعتذار، وأن طائرته ستصل في الواحدة والنصف صباح الأربعاء بصحبة صديق له سيقوم بإجراء عملية زرع كبد بأحد المستشفيات الكبرى، وبالفعل رحبت به، وفي الصباح إتصل بنا الساعة العاشرة والنصف، وأخبرنا بأنه مقيم بأحد الفنادق بالقاهرة، إلا أنني أخبرته بأنني قمت بتجهيز شقة خاصة له ولصديقه بعمارتنا، ولا بد أن يقيم معنا، إلا أنه اعتذر وأكد أنه سوف يحضر يوم الخميس - وهو يوم الحادث - وسوف يتناول معنا الغداء، وبالفعل قمنا بتجهيز الشقة وإعداد الطعام لاستقباله، بل قام شقيقي محمد بإحضاره من الفندق، وعقب دخوله الشقة تغير تماماً وطلب منا سفر شقيقتيه معه وإلا سوف يقوم بقتلهما لأنه لا يستطيع تحمل الإهانة من أفراد قبيلته لزواجهما من خارج القبيلة‏,‏ كما طلب إنهاء إجراءات التوكيل الخاص له ببيع الأراضي المملوكة لهما، إلا أنهما رفضتا‏,‏ عند ذلك فوجئنا به يخرج السلاح ويمطر أختيه بوابل من الرصاص فسقطتا على الأرض‏.‏


وهنا تتوقف دار النعيم وتبكي أثناء تذكرها تلك اللحظات التي قام فيها الجاني بقتل فلذة كبدها، وبعد أن قام بإفراغ الخزينة الأولى فوجئنا به يضع الخزينة الأخرى ويواصل إطلاق الرصاص؛ فحاول شقيقي الاستغاثة بالجيران الذين أمسكوا بالجاني قبل نجاحه في الهرب، واعتدوا عليه بالضرب، وقمت بصحبة شقيقي وأقاربي بنقل ابنتي إلى المستشفى، والأمل يراودنا بأنهما ما زالتا على قيد الحياة، ولكن ما هي إلا لحظات حتى خرج الطبيب ليخبرنا بأسوأ خبر وهو فراق عفراء، وهنا سقطت على الأرض مغشية عليّ، ولكن ما جعلني أتماسك هو أن جواهر ما زالت على قيد الحياة، إلا أنني منذ الحادث الأليم ما زلت أجلس بمفردي، وأفكر في الذي حدث وكأنه حلم لا أستطيع تصديقه، ولكن في النهاية هو قضاء الله، ولو كنت أعلم أن ذلك سوف يحدث لتنازلت عن جميع أموالي حتى لو كانت مئات الملايين، ولكن عفراء لن تعود‏.‏‏


ثم تتساءل: هل أظل بعد موت ابنتي في هذا الرعب؟ خاصة أنهم يتلقون اتصالات يومية من أقارب الضابط بأنهم سوف يثأرون من جميع أفراد العائلة‏.‏


وعلى الرغم من وجود ضباط الشرطة وإقامتهم بعيداً عن سكنهم إلا أنهم يشعرون بالخوف والمصير المجهول‏.



 
 توقيع : عفيف الشوق

قناتي على اليوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCOt...8WKeV_w/videos


رد مع اقتباس
قديم 08-08-2010, 11:07 AM   #2


الصورة الرمزية قمر14
قمر14 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 135
 تاريخ التسجيل :  27 - 6 - 2010
 أخر زيارة : 09-04-2013 (07:34 PM)
 المشاركات : 2,401 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي رد: زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة



ممووووووووووووووووضووووووووووووووووووع ابداااااااااااااااااع

مشكوووووووووووووووراخووي موواضيعك كوول ابووها ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ع


 
 توقيع : قمر14



رد مع اقتباس
قديم 09-08-2010, 10:46 AM   #3


الصورة الرمزية ضناني الشوق
ضناني الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18
 تاريخ التسجيل :  1 - 6 - 2010
 أخر زيارة : 05-07-2020 (09:04 PM)
 المشاركات : 8,256 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
الدنيا اخذ وعطاء وانت عمرك ماعطيت
والحب احساس ووفا وانت ماعمرك وفيت
كنت بعيوني غالتي كنت تساويلي حياتي
افتراضي رد: زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة





شكراً عزيزي الكريم
عسر511

على ماتتــــحفنا بـــه دااائماً
من اخبار ومعلومات مفيدة وشيقة
عافك الله ورعاك لنفسك


دمت بودِ وتقديري
تقبل مروري






 
 توقيع : ضناني الشوق



رد مع اقتباس
قديم 09-08-2010, 10:55 AM   #4


الصورة الرمزية ضـمـ فلسطيني ـدي
ضـمـ فلسطيني ـدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 263
 تاريخ التسجيل :  1 - 1 - 1970
 أخر زيارة : 09-12-2014 (05:18 AM)
 المشاركات : 9,526 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
افتراضي رد: زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة



تسلَ ــم لنَــآ هالآن ـآمِـلْ المبدع’ـه يالغلآ‘

والمجهُودْ الحلُوو لكِ كل الشكُر من القَـل ـب



http://alfrasha.com/up/12653013071411644944.gif


 


رد مع اقتباس
قديم 28-09-2010, 04:52 PM   #5
زائر


الصورة الرمزية ماما قوت القلوب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (03:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
افتراضي رد: زوجة والد القطري قاتل أخته: إهانات القبيلة والميراث أشعلا نار الجريمة



لاحول ولاقوة الا بالله


يسلمو أخي الفاضل

على موافاتنا بكل ماهو حديث ومثير وجديد من الأخبار والأحداث

يعطيك العافيه ماقصرت يالطيب

إحترامي وتقديري


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 05:19 PM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
هذا الموقع يستخدم منتجات
Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط