مع الصيام تشاهد - مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad
آخر 10 مشاركات : صبــاح / مســــاء هنا نتبادل التحية           »          شذاكِ ما زال يستهوي بشاشة عشقي           »          «يـبـقــى الأمـــل           »          المدونة الإسلامية           »          dxn شركة دكسن الماليزية dxn           »          دفتر حضور وخروج الاعضاء           »          مدونه صحيه           »          بنفسي كلام ودي اقوله متجدد           »          الليلة إحساسي غريب~🥀           »          بإختصار
(( الأفضل خلال اليوم ))
أفضل مشارك :
أفضل مشارك
بيانات لمس الروح
المشاركات 13429
النقاط 16934

|[ مركز الرفع والتحميل لهمسات ضمد ]|

الإهداءات


العودة   مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad > °∙•●.¦ همسـات الثقافه العامــة ¦.●•∙° > ₪•∙ ركن المواضيع العامة ∙•₪

₪•∙ ركن المواضيع العامة ∙•₪ مساحه حره

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 19-05-2019, 11:56 PM   #1


الصورة الرمزية اجير الصمت
اجير الصمت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5420
 تاريخ التسجيل :  12 - 7 - 2012
 أخر زيارة : اليوم (11:41 AM)
 المشاركات : 58,269 [ + ]
 التقييم :  31725
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
وسام الوفاء وسام شكر درع الحضور العطر همسات ضمد وسام المركز الاول فعاليه لمن الموضوع 
افتراضي مع الصيام تشاهد









فالصيام يُقلِّل الشهوات إلى أدنى درجاتها وقد نصح النبي صلى الله عليه وسلم من لم يستطع الباءة فلم يتمكن من الزواج بالصوم فهو جُنة وترس في وجه الشهوات. والقرآن كتاب تغييري في المقام الأول أنزله الله ليخرج الناس من الظلمات إلى النور وهو كتاب لو أنزل على جبل لرأيته خاشعًا ولشهدته مُتصدِّعًا وقد قال الله عنه: {وَلَوْ أَنَّ قُرْآنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَىٰ} [الرعد من الآية:31]، وتقدير الكلام لكان هذا القرآن هو الذي يحدث تلك التغيرات الكونية العظيمة من تحريك جبال وتقطيع أرض وتكليم موتى فإن كانت تلك قدرته التغييرية على تلك الكائنات فما بالك بقدرته التغييرية على قلبك..! لذلك تجد الربط الواضح بين مشهد الجود المضاعف لدى النبي صلى الله عليه وسلم وبين مدارسته للقرآن مع جبريل عليه السلام. واجتماع الصيام والقرآن على القلب في رمضان ينشىء حالة عميقة أكيدة من التأثير التغييري يندر أن تجد متعرضًا صادِقًا لها، إلا ويتغير بها حيث تعرض الآيات على القلب وهو في حالة من تراجع لمنسوب الشهوات تؤهله للتأثر والتفاعل مع كلام الله. وتلك هي الفرصة الكبرى للتغيير ولاكتساب التقوى. وهو فرصة كذلك للتغيير السلوكي وتعويد النفس على صالح الأخلاق التي بُعِثَ النبي صلى الله عليه وسلم ليُتمِّمها فهو مدرسة للصبر والجلد وتحمّل المشاق، وهو محضن أخلاقي يُكسِب المسلم الواعي الذي يدرك خطورته قدرة على حسن الرد ومقابلة الإساءة بالحسنى، وهو فرصة ليذر الإنسان ما تساهل فيه من قبل من قول زور أو عمل به. وأحاديث الأخلاق في رمضان بالذات تحمل طابعًا ترهيبيًا خاصًا يختلف عما جرت به عادة بقية ما ورد من أحاديث في شأن رمضان. ويتبيَّن المرء خطورة المران الأخلاقي في رمضان ومدى التلازم بينه وبين قبول الطاعة في هذا الشهر ما بين تحذير من الرفث والفسوق حال الصوم.. حتى وإن شاتمك أحد أو أساء إليك فتقول: إني امرؤ صائم - إلى بيان أن من لم يدع قول الزور أو العمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعام وشرابه.. وختامًا بإشارة رهيبة إلى صائم وقائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش والسهر والنصب. أيضًا تجد في رمضان مرانًا عمليًا على التأدب مع الله وحسن معاملته، ويتجلى ذلك في مشهد الخلوة النهارية للصائم القادر على أن يفطر بكل بساطة دون أن يلحظه أحد.. ومع ذلك لا يفعل بل تجده يبالغ في التخلص من بقايا ماء الوضوء في فمه خشية أن يصل إلى حلقه ولو بدون قصد. إن لم يكن ذلك من مقام المراقبة والإحسان وعبادة الله كأنه يراه فما يكون إذن؟! المشكلة الكبرى أن كثيرًا من الناس يصلون لتلك المراتب العلا والدرجات الإيمانية الرفيعة.. ويغفلون عن اقتناصها وجعلها نقطة انطلاق للتغيير الشامل في كافة مناحي الحياة إيمانية كانت أو تعبدية أو سلوكية. فتجد الانشغال الجاف بأمور تأخذ للأسف في كثيرٍ من الأحيان الشكل الجامد للتعبد دون تحقيق المقصد الأسمى وهو تمام التغيير فضلًا عمَّن ينشغل بالملهيات وبواعث الغفلات. فبدلًا من أن يتحوَّل رمضان إلى واحة للتدبُّر والمدارسة -وذلك هو الأقرب لهدي النبي صلى الله عليه وسلم- تجد الاهتمام مُنصبًّا فقط على الإكثار من الختمات دون كبير اهتمام بفهمٍ أو تأمُّل يورث تغيرًا إلى الأفضل من خلال القرآن. وبدلًا من اكتساب المقامات الإيمانية من الصوم وعلى رأسها الإحسان والمراقبة تجد الانشغال بالتسلية أو النوم لتنقضي ساعاته دون تأمُّل في مقاصده وروحانياته. وبدلًا من التخلُّق بالحِلم والأناة والصبر على الأذى ومقابلة الإساءة بالحسنى نجد اتخاذ الصوم ذريعة للعصبية والجهل على الناس وضيق الأفق أثناء معاملاتهم. وبدلًا من إحياء ليل رمضان بالقيام والذكر والاستغفار تجد الانشغال باللهو ومتابعة الفُجَّار الذين يبذلون كل ما في وسعهم لسرقة ساعات الليل الغالية في رمضان. وبدلًا من أن يكون رمضان فرصة للزهد وللتخفُّف من أحمال الدنيا وزخرف شهواتها تجد المبالغة في الترف والسرف - الذي يزيد المرء تثاقلًا وتباطؤًا عن الطاعات والقربات التي تحتاج إلى مثل هذا التخفُّف المأسوف عليه. وهكذا ينقلب الحال في رمضان.. ويفقد قيمته الحقيقية، وتزول قدرته التغييرية بعد إفراغه من مواطن تأثيره ويصير المرء دون أن يشعر عُرضةً لدعاء سيد الملائكة وتأمين إمام المرسلين: «رغم أنف امرئٍ أدرك رمضان ولم يُغفَر له». لذلك ينبغي على المسلم المُسدَّد أن تكون له إستراتيجية وخطة دقيقة في رمضان.. يُمعِن من خلالها في الانتفاع بمواطن التأثير والتغيير -كما أسلفنا- كي لا يكون فقط ممن أدركوا رمضان إدراك زمان، بل يسعى جاهدًا ليكون ممن أدرك رمضان كفضلٍ وإحسانٍ وينخلع منه بتغيير وسبق وغفران.









 
 توقيع : اجير الصمت

ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺎﺀ ﻳﻮﺯﻥ
ﻟﻜﻨﺖ ﺃﺛﻘﻞ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻷﺭﺽ
ﻭ ﻟﻜـﻦ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳـﺎﺀ ﻓـﻲ ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ


رد مع اقتباس
قديم 20-05-2019, 12:05 AM   #2



الصورة الرمزية الحريصـي
الحريصـي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4800
 تاريخ التسجيل :  19 - 4 - 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:54 AM)
 المشاركات : 5,958 [ + ]
 التقييم :  33635
افتراضي



بارك الله فيك وفي جهودك
اخي اجير الصمت
وجزاك الله خير الجزاء.


 
 توقيع : الحريصـي





نحن لا نملك عصى سحريه لنصلح الماضي..
ونرسم المستقبل كما نريد ..
ولكن نسطيع بإيماننا القوي بالله الرضى بما كتب .


رد مع اقتباس
قديم 20-05-2019, 08:09 AM   #3


الصورة الرمزية اجير الصمت
اجير الصمت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5420
 تاريخ التسجيل :  12 - 7 - 2012
 أخر زيارة : اليوم (11:41 AM)
 المشاركات : 58,269 [ + ]
 التقييم :  31725
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
افتراضي



لاحرمنا الله من جمال تواجدك
وتصميمك الانيق اخي الكريم الحريصي


 


رد مع اقتباس
قديم 21-05-2019, 11:34 PM   #4



الصورة الرمزية همسه جنوبيه
همسه جنوبيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11423
 تاريخ التسجيل :  22 - 11 - 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:49 AM)
 المشاركات : 68,690 [ + ]
 التقييم :  171952
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا إله الا انت
سبحانك اني كنت
من الظالمين .
افتراضي



يعطيك العافيه على هذا الطرح..
وسلمت اناملك المتألقه لروعة طرحها..
تقديري لك..


 
 توقيع : همسه جنوبيه





رد مع اقتباس
قديم 22-05-2019, 12:20 AM   #5


الصورة الرمزية * شموخ *
* شموخ * غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14010
 تاريخ التسجيل :  31 - 12 - 2014
 أخر زيارة : 22-05-2019 (12:49 AM)
 المشاركات : 1,322 [ + ]
 التقييم :  2418
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
افتراضي



بآرك الله فيك على سمو ماطرحته
لك مني العرفآن
تقبل مروري المتواضع


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:53 AM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009