حكم التجسس في الأسلام ( حملة شعبان ) - مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad
(( الأفضل خلال اليوم ))
أفضل مشارك :
بيانات اجير الصمت
المشاركات 58303
النقاط 31725

|[ مركز الرفع والتحميل لهمسات ضمد ]|

الإهداءات


العودة   مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad > °∙•●.¦ همسات إسلامية ¦.●•∙° > ₪•∙ نفحات إيمانيه ∙•₪

₪•∙ نفحات إيمانيه ∙•₪ كل مايتعلق بمواضيع ديننا الحنيف ..

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 17-04-2019, 06:02 AM   #1


همس الرووح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12742
 تاريخ التسجيل :  18 - 6 - 2014
 أخر زيارة : 12-06-2019 (11:46 PM)
 المشاركات : 63,835 [ + ]
 التقييم :  61817
 اوسمتي
وسام الوفاء وسام النشاط المميز وسام سيدة الأناقه درع الحضور العطر وسام المركز الثاني فعاليه لمن الموضوع 
افتراضي حكم التجسس في الأسلام ( حملة شعبان )




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التجسس على المسلمين وتتبع عوراتهم
أمر حرام حرمه الله تعالى في محكم كتابه وعلى لسان
رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال الله تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ
الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا
أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ
وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ {الحجرات:12}.

وفي الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
ولا تجسسوا ولا تحسسوا.. وعقاب من فعل ذلك هو:
الفضيحة في الدنيا والخزي في الآخرة،
فقد روى أبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإن
من تتبع عوراتهم تتبع الله عورته،
ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته.

ولا يجوز ذلك ولو كان مغلفا بالمصلحة أو الخوف...
إلا إذا كان على المجرمين واللصوص وقطاع الطرق
وما أشبههم،

مركز الفتوى / اسلام ويب

ما حكم التجسس على الناس عن طريق الإنترنت ؟
وما حكم اختراق أجهزة الحاسب الآلي وكشف خصوصيات الناس ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله صحبه ....
أما بعد :
التجسس على المسلمين فالأصل
أنه حرام لقول الله تعالى : ( ولا تجسسوا ) ،
ولما رواه أحمد وغيره عن ثوبان رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" لا تؤذوا عباد الله ولا تعيروهم
ولا تطلبوا عوراتهم فإنه من طلب عورة أخيه
المسلم طلب الله عورته حتى يفضحه في بيته " .
إلا أنه يجوز التجسس على اللصوص وقطاع الطرق
ونحوهم ، قال ابن الماجشون : "
اللصوص وقطاع الطريق أرى أن يطلبوا
في مظانهم، ويعان عليهم حتى يقتلوا
أو ينفوا من الأرض بالهرب. وطلبهم
لا يكون إلا بالتجسس عليهم وتتبع أخبارهم "
وكذا ذكر الفقهاء أنه إذا اشتهر وجود حانة
خمر في بيت أو ممارسة الرذيلة ونحو ذلك،
فلإمام المسلمين أن يبعث من يتجسس عليهم،
وعليه، فالتجسس على المسلمين عبر الإنترنت
لا يجوز إلا بالضوابط المذكورة سابقاً . والله أعلم.

مركز الفتوى / اسلام ويب

هل يجوز لأحد أن يخترق جهاز الكمبيوتر الخاص
بالآخرين، ليطلع على أسرارهم وما يخزنونه
في أجهزتهم أو على مراسلاتهم
عبر البريد الإلكتروني بحجة أنه يريد دعوتهم وإصلاحهم؟
وعندما يكتشف أنهم يقومون بأعمال
خاطئة أو محرمة يقوم بدعوتهم،
ويبين لهم أنهم على خطأ، وقد يتراجع
بعضهم ويرفض البعض، وهو لا يقوم بفضحهم
مباشرة، أي إنه قد يقص على الناس شيئاً
من تلك القصص وهو يقصد
أن يوجههم ولا يذكر اسم من كشفه
فهل هو على حق فيما يفعل؟
مع العلم أنه يدخل أحيانا على بعض
المشاهير من الكتاب والمصلحين
فيكتشف بعض أخطائهم ومخالفة أفعالهم
لأقوالهم وما يدعون إليه، فينصحهم
ويبين لهم زللهم، ولكن صورتهم تلك
تهتز بالتأكيد، وقد يجر الأمر إلى تعميم
ذلك على كل الدعاة أو المصلحين
أو الكتاب، وقد يلمح أحيانا إلى ذلك دون ذكر
أسماء بحجة التحذير.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتتبع أخبار الناس والتجسس عليهم محرم ،
سواء كان في البحث عن عيوبهم
أو للاطلاع على أخبارهم، لقول الله سبحانه:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ
إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ
بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ
مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) .
قال ابن حجر الهيتمي : ففي الآية النهي الأكيد
عن البحث عن أمور الناس المستورة وتتبع عوراتهم.
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: "
ولا تجسسوا ولا تحسسوا"
رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة .
ومن شك في أحد أنه يرتكب معصية أو يخالف الشرع،
فلا يجوز له التجسس عليه بمجرد الشك، لأن الأصل
أن يحمل المسلمون على البراءة من الذنوب
والمخالفات حتى يتبين خلاف ذلك،
وحتى لو ظهرت له قرائن أو أمارات على المعصية
أو المخالفة، فلا يجوز له أيضاً التجسس،
إلا إن خشي فوات حرمة أو حق.
قال القاضي أبو يعلى الحنبلي في (الأحكام السلطانية):
إن كان في المنكر الذي غلب على ظنه
الاستمرار به بإخبار ثقة عنه انتهاك حرمة
يفوت استدراكها كالزنا والقتل جاز التجسس
عليه والإقدام على الكشف والبحث، حذراً
من فوات ما لا يستدرك من إنتهاك المحارم،
وإن كان دون ذلك في الريبة لم يجز التجسس
عليه ولا الكشف عنه.انتهى.
وقال ابن مفلح في (الآداب الشرعية):
نص أحمد فيمن رأى إناءً يرى أن فيه
مسكراً أنه يدعه، يعني لا يفتشه.
وما ذكرت في السؤال سوء ظن بالمسلمين
وتتبع لعوراتهم، وتجسس على أخبارهم،
وهمز ولمز لهم، وكلها محرمات في كتاب الله
وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، بل هي
ظلمات بعضها فوق بعض، فعليه أن يقلع
عن ذلك وإلا فضحه الله في بيته، فقد
أخرج أبو داود عن أبي برزة الأسلمي
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "
يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان
قلبه: لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم،
فإن من اتبع عوراتهم تتبع الله عورته،
ومن تتبع الله عورته يفضحه في بيته" .
قال الألباني : حسن صحيح .
وتسويغ هذا الفعل المشين بأن القائم به إنما
حمله عليه السعي في إصلاح أصحابه ودعوتهم
إلى الخير، أقول: هذا التسويغ من تلبيس الشيطان،
لأن الله لا يدعى إلى دينه إلا بما شرع وحلل،
لا بما نهى عنه وحرم، هذا بالإضافة
إلى ما في ذلك من مفاسد لمن يزعم
أنه يريد اصلاحهم.
فقد أخرج أبو داود و ابن حبان عن معاوية
رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "
إنك إن اتبعت عورات الناس أفسدتهم
أو كدت تفسدهم" .
والحاصل من فعل ذلك أن يتوب
إلى الله سبحانه وسيتغفره، ويحلل
ممن تجسس عليهم، أو همزهم
أو اغتابهم قبل أن يأخذوا حقهم منه يوم
لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
والله أعلم.



 
 توقيع : همس الرووح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

التعديل الأخير تم بواسطة همس الرووح ; 16-05-2019 الساعة 07:55 PM

رد مع اقتباس
قديم 17-04-2019, 06:56 AM   #2


الجازي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18639
 تاريخ التسجيل :  16 - 9 - 2018
 أخر زيارة : 31-05-2019 (06:06 PM)
 المشاركات : 5,294 [ + ]
 التقييم :  4496
افتراضي






باااارك الله فيك وفي جلبك الطيب
وجزاك الله عنا كل خير
وكتب لك اجر جهودك القيمه
اشكرك
وسلمت الايااادي لاتحرمينا عطااائك
دمتي وبنتظااار جديدك القااادم
تحيتي وتقديري وكوني بخير













 
 توقيع : الجازي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 18-04-2019, 10:38 PM   #3



همسه جنوبيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11423
 تاريخ التسجيل :  22 - 11 - 2013
 أخر زيارة : اليوم (08:14 AM)
 المشاركات : 68,699 [ + ]
 التقييم :  171952
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
لا إله الا انت
سبحانك اني كنت
من الظالمين .
افتراضي



مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه
على جهودك الملحوظه
في ميزان حسناتك إن شاء الله....


 
 توقيع : همسه جنوبيه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-04-2019, 12:55 AM   #4


العميل كبرى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15683
 تاريخ التسجيل :  27 - 1 - 2016
 العمر : 26
 أخر زيارة : 08-05-2019 (02:21 AM)
 المشاركات : 248 [ + ]
 التقييم :  1144
افتراضي



جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك


 
 توقيع : العميل كبرى

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 19-04-2019, 01:37 AM   #5


غلاسبيعيه غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12786
 تاريخ التسجيل :  16 - 7 - 2014
 أخر زيارة : 16-06-2019 (11:37 AM)
 المشاركات : 7,432 [ + ]
 التقييم :  4157
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
افتراضي






طَرِحْ ممُيَّز جِدَاً وَرآِئعْ
تِسَلّمْ الأيَادِيْ
ولآحُرمِناْ مِنْ جَزيلِ عَطّائك
دُمتْ ودامَ نبضُ متصفحك متوهّجاً بِروَعَةْ مَا تِطَرحْ
لروحَكَـ جِنآئِن وَرديهّـ..,
وَأمنيآت بِـ أيآم أَجّملّ








 
 توقيع : غلاسبيعيه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:31 PM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
هذا الموقع يستخدم منتجات
Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009