(( الأفضل خلال اليوم ))
أفضل مشارك :
بيانات عطري وجودك
المشاركات 2853

 ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات


العودة   مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad > °∙•●.¦ همسـات الثقافه العامــة ¦.●•∙° > ₪•∙ ركن المواضيع العامة ∙•₪
₪•∙ ركن المواضيع العامة ∙•₪ مساحه حره


مقتطفات من ذكرياتي في فرنسا

₪•∙ ركن المواضيع العامة ∙•₪


إضافة رد
قديم 14-07-2018, 04:00 AM   #1


الصورة الرمزية abohusn
abohusn غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18438
 تاريخ التسجيل :  13 - 6 - 2018
 أخر زيارة : اليوم (02:49 AM)
 المشاركات : 573 [ + ]
 التقييم :  10
 اوسمتي
اجمل حضور 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي مقتطفات من ذكرياتي في فرنسا












الأيام تجري والسنين تمر مر السحاب
من اعمارنا غافلون لاهون في هذه الحياة ناسين اومتناسين الآخرة
اللهم احسن أعمالنا وبارك في أوقاتنا واعمارنا
تزود من التقوى فإنك لا تدري
اذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر
فكم من سليم مات من غير علة
وكم من سليم عاش حينا من الدهر
وكم من فتى يمسي ويصبح أمنا
وقد نسجت اكفانة وهو لا يدري
رجع شريط السنين في مخيلتي وتذكرت ايام مرت وتولت اردت ان اعود اليها ولو بمقتطفات
خروجنا سويعات في تلك المدينة الفرنسية في الايام العادية من الساعة الخامسة والتحضير العاشرة مساء لكن خروجك ينتابه كثيرا من الفتن امام بوابة الميناء يوجد دوار و اربع اتجاهات او طرق في اليسار يوجد ميدان او حديقة بهاء كراسي للجلوس وتوسطها نافورة حول الدوار مجموعة من البارات وعلى ارصفته بائعين الهوى يستقبلوك عارضين المتعة والكاس فسوقهم رايجه للبحارة القادمين من اعالي البحار في اليمين على رصيف القوارب توجد مطاعم وكازينوهات هذه التي تحيط ببوابة الميناء اذا خرجت من هذا المكان تدخل وسط المدينة حيث الاسواق والأوتيلات
اخترت صحبة عجيبة لمرافقتي في التجوال ناس طيبين ولا يبحثوا عن المغريات سلمان ومقبيل وجمعان كنا اذا مرينا من تلك الامكنة عند الباب سابقة خطانا وخلفنا عروض للدخول لا نعيرهم اهتمام*
نتسكع في وسط البلد في اسواقها وميادينها وشواطئها وفي اخر الاسبوع نطلع الجبل بالتلفريك او نطلع مارسليا بالقطار وفي الاجازات نستأجر سيارة تجوال في بعض المدن في جنوب فرنسا
سلمان ومقبيل من المدمنين على الشيشة والمعسل سألا عن اماكنهم وجدا مقهيين احد المقاهي قريب من السوق الكبير في زاوية من احد الشوارع صاحبه احد الجاليات المغربية في الاسفل من المقهى يوجد مصلى قيل لنا كان اول بار ومرقص استأجره صاحب المقهى وحوله مصلى كنا نصلي فيه اذا حانت الصلاة واذكر في احد المرات حانت الصلاة وحنا في احد الاسواق بحثنا عن مكان للصلاة فلم نجد كنا مجموعة يمكن سبعه او ثمانية قال احدهم ننزل تحت السوق لمواقف السيارات ونصلي هناك فعلا نزلنا واخترنا مكان في زاوية الموقف واقمنا صلاة المغرب امامنا الذي يصلي بنا في السفينة في اول الركعة وقبل الركوع اذ الحارس الموجود في الموقف بجنب الامام ليس ببعيد يكلمه بالفرنسي مسيو مسيو ...... وكرر اكثر من مرة ثم رجع وجلس امامنا منتظر
احدنا قال بعد الصلاة كنت اردت ان اقطع صلاتي اذا طول وابعده وبعد الصلاة عرفنا لماذا كان ينبهنا الحارس كان يقول قبلتنا ليست بالاتجاه الصحيح











 

التعديل الأخير تم بواسطة همسه جنوبيه ; اليوم الساعة 09:13 AM

رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 04:06 AM   #2


الصورة الرمزية abohusn
abohusn غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18438
 تاريخ التسجيل :  13 - 6 - 2018
 أخر زيارة : اليوم (02:49 AM)
 المشاركات : 573 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



النخبة من السفينة وهم الذين جلسوا مع السفينة في الصيانة دعوا الطاقم للعشاء في سكنهم في حي خلف الميناء يعتبر شبه جزيرة
كنت انا وفيصل في ذلك اليوم فبل الغروب على رصيف القوارب اذ قال لي ما رايك لو نركب على العبارة التي نؤدي الى سكن اصحابنا لحضور العشاء قلت له التجمع عند السفينة مع المغرب والذهاب بواسطة باصات توفرت لهم لنقلهم قال نسيقهم وهي تمشية وقد رحت عندهم من اول بهذه الطريقة اقرب وامتع وخاصة مع هذا الوقت الجميل قلت هيا بنا
وعند السلم للقارب وهم يفكون الحبال للإبحار سالت البوص على مدخل السلم بلغة انجليزية ركيكة وهو الفرنسي الذي لا بعرف ما نقول لكنه اشر بالطلوع
ابحر القارب كنت جالس في الزاوية في مؤخرته امامي في الزاوية الاخرى سيدة السجارة في فمها وفيصل في وسط القارب ليس ببعيد كنت ارقب للشمس في سويعات الاصيل وهي مائلة للغروب وتارة يتجه بصري للمدينة والميناء مع خط الامواج السيدة تنظر الي وهي تنفث الدخان مستغربه واظن تقول ويش معه هذا بل اني التقطت صورة ظهرت هذه والسجارة في يدها
وصلنا الضفة الاخرى مع غروب الشمس نزلنا وقفنا على الرصيف وفيصل ينظر يمينا ويسار ويحك الراس ويقول ليس هذا المكان الذي نريد فأصحابنا في مكان اخر قلت اذا نرجع للبلد ونلحق الباصات فوفتها باقي
ذهبنا الى مدخل السلم امام الحارس نناوله التذاكر للرجوع من حيث جئنا قال لنا تتوقف الزوارق في الليل من الابحار لكن تتعود في الصباح الباكر
رجعنا نضرب اخماس في اخماس والعمل يا فيصل كيف نرجع قال نشوف باص مشينا في هذه البلدة الغريبة علينا وكل ما سألنا احد لا مجيب ليدلونا على الطريق تعبنا من المشي جلسنا في احد المياديين بقرب منه مطعم للوجبات السريعة وفي ناصية الشارع موقف للأتوبيسات اذ مر بجنبنا طفل قلنا نسأله لعل فيدنا وفعلا طلب منا هلل واتصل على شركة الاجرة وفهمنا منه ان ننتظر حتى يأتينا وامه تنظر ابنها حتى ينتهى من تخليصنا


 


رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 04:30 AM   #3


الصورة الرمزية abohusn
abohusn غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18438
 تاريخ التسجيل :  13 - 6 - 2018
 أخر زيارة : اليوم (02:49 AM)
 المشاركات : 573 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



في يوم عاصف شديد البرودة الفرنسيون ادخلوا سفنهم التي كانت في لبحر الى الميناء ومنعوا السفن من الابحار كان لنا طلعة لعمل تجارب على المرساه او مخطافا السفينة الانكر الشركة وألا في الميناء قالوا تلغى الطلعة نظرا لسوء الاحوال الجوية لكن قائد السفينة اصر على الطلوع قالو على مسئولتك قال على مسئولتي وطلعنا في هذا الجو السيئ شديد البرودة كان مركزي في الابحار في مقدمة السفينة والمخطاف الذي سوف يعمل علية تجارب في المقدمة ظللنا في هذا الوضع ست ساعات كانت العاصفة باردة جدا مع مطر فيه برد فصار سطح المقدمة زلق كأنك تتحرك على جليد
كنت لا اقدر احرك اصابعي من شدة البرودة حتى خدودي كنت لا احس بهاء صارت مثل الحجر مع اني كنت لابس لبس واقي وثقيل لتلك الاجواء وبعد الانتهاء من تلك التجارب دخلنا الى السفينة وكان وقت العشاء فلم نجد احد في استراحة الافراد يتناول العشاء كانوا الغالبية مصابون بدوار البحر
واصلت السفينة ابحارة الى اليوم الثاني ثم رجعنا الى الميناء والسفينة فيها بعض الاضرار من العاصفة رجعنا متأخرين مع العصر وكان في اخر الاسبوع
خرجت من السفينة بعد المغرب وحيدا فالذين معي كان عندهم استلام فقلت لهم سوف اذهب الى فندق متعارف علي ويكون غدا اللقاء
كان الجو بارد والشوارع خالية والمحلات مقفلة
بعد رجوعي من بحر في تولون بفرنسا
في ليلة قارصة البرودة
والشوارع خالية من المارة
والمحلات بالإقفال مغلقة
وإنا وحيدا وأفكاري مبعثرة
ذهبت الى احد الفنادق لي معرفة
استلقيت على سريري
في تلك الليلة الباردة
ملتحفا في السرير
ومغلقا النافذة
اْطفاْت الانوار
ولم ابقي إلا انوار خافته
وعند بداء النوم في جفوني
سمعت جلبة
بجنب جدار غرفتي
صوت رجلا وامرأة
يتحاوران بأصوات رافعة
كلامهما انجليزي من انجلترة
وبعد قليل سمعت بكاء من الامراة
وصاحبها يهدي قائلا my god
ودغدغة وبداء بالمداعبة والملاطفة
وألا بأصوات ضاحكة
ولا اسمع إلا صرير سرير
وبعدها هدوء عاصفة


 


رد مع اقتباس
قديم 14-07-2018, 04:45 AM   #4


الصورة الرمزية abohusn
abohusn غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18438
 تاريخ التسجيل :  13 - 6 - 2018
 أخر زيارة : اليوم (02:49 AM)
 المشاركات : 573 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أول ما ذهبنا بالسفينة إلى فرنسا للصيانة وسط سنة 1417هـ وهي أول سفريه خارج السعودية فلم أسافر من قبل إلى الخارج جلسنا ثلاث أسابيع لتسليم السفينة للشركة التي تقوم بالصيانة أول يوم خرجنا إلى البلد في طولون كان الوضع غريب علينا نرى أشياء غير مألوفة لدينا فنشوف قبلات وأحضان في الشوارع وضحكات ولبس كأنهم عراة ولا عندهم دين ولا حياء ولا مله
قبل ان ندخل طولون بيوم أو يومين أصابني في ساعد يدي اليسرى تورم يقال عنة دمله أو نفطه لم اهتم بهاء وبعد الدخول زاد التورم وإنا مستلم ومعنا فرنسيين من الشركة احدهم رأى الورم في يدي قال لما لا تذهب إلى المستوصف في الميناء وهو قريب على الرصيف الثاني أو الثالث نذهب إليه مشيا فكلمت ضابط خفر ومعي مجموعة أخرى يريدوا المعالجة للإمراض بسيطة مثل إمراض البرد ونحن في الشتاء والجو بارد واحدهم يشتكي من أسنانه فأرسل معنا الضابط احد القدماء في السفينة ليترجم ويكون معنا دليلة فذهبنا ودخلنا المستوصف القريب من السفينة فصار المترجم يبغى له مترجم فكان متلعثم في الكلام ولم يوصل المعلومة تمام فدخلت في الخط لأنقذ الموقف فانا عندي شوي من بعض الكلمات لتوصيل المعنى فاخذوا الجميع العلاج إلا إنا قالوا ليس لدينا لك علاج ونحن في الليل يجب تحويلك إلى المستشفى في البلد طولون غدا يأتي لك الإسعاف ليخذك من السفينة صباحا إلى المستشفى وفي الصباح الساعة الثامنة حضر الإسعاف والفرنسي المناوب معنا يمزح معي ضاحكا ويقول سوف يقطعوا يدك في المستشفى ركبت على الإسعاف ولازم أكون مستلقيا على ظهري كلما حاولت إن اجلس يدفعوني لأنام وانطلق صوت الإسعاف في شوارع طولون وكان المكان بعيد والمدينة كبيرة وإنا وحدي لا يوجد معي مترجم ولا رفيق ولا مرافق حتى وصلنا المستشفى العسكري التابع للبحرية الفرنسية فأول ما نزل معي المرافق الفرنسي في الإسعاف استقبلته ممرضه وبالعناق والقبلات وإنا فاتحا فمي فهذا غريب عليا قلت في نفسي يمكن بعد ما تنهي من الممرض تلتفت أليا ولو بنظره حنيه فانا مريض وغريب واحتاج للحنان وغير ذلك من الأماني الغير مجديه دخلتني الممرضة وأجلستني في الصالة ومع مرضى منتظرون جلست برهة وإذا رجعت الممرضة الفرنسية ومعها قلما ودفتر لتأخذ معلومات كلمتني بالفرنسية وإنا جاهل بهاء ولا ادري ما تقول فتنهدت ونفخت وأزبدت فكيف توصل المعلومة فقالت بكلام انجليزي مكسر فهي أيضا غشيمة في الانجليزية قالت what's your name? قلت ياسلام تسال عن اسمي فقلت لها اسمي ثم قالت Age فقط فضاعت هذه الكلمة وتبخرت ولا ادري ماذا أرد ثم جلست تشرح وتشرح وتعطي أرقام أعوام وإنا لزلت متنح واحك ألراس ولا ادري ماذا تقصد حتى تدخل احدهم يسألني بالانجليزية وكأنه معلم يسألني عن اسمي وكيف حالك وأخيرا How old are you? فقلت عمري وتنفس الصعداء وطارت الممرضة فرحا وهي تتأفف وتنفخ وبعد ما سجلت تلك المعلومات قالت انتظر حتى نستدعيك وجلست منتظر عشر دقائق وإذا بصوت يذكر اسمي فنهضت إلى الطبيب لعمل جراحة وتقطيب لتورم الذي في يدي ودخلت على الطبيب ومعه ممرضه جميله جدا وصغيره جدا كأنها طفله مسكت بيدي ووضعت مادة لا ادري ما هي وجلست تدلك يدي لدقائق ثم جاء الطبيب واخرج ألدمله وطبب الجرح وقطب ثم قال بعد ثلاث ايام ترجع فشكرته وذهبت من عنده وخرجت من المستشفى كنت لابس جاكت ثقيل ليقيني من البرد الشديد وعلى راسي صوف اسود فخرجت للشارع تائيها لا ادري أين اذهب وما هي الباصات اركب ولا اعرف كيف طريقة التاكسي لأخذ تاكسي فهي ليس في شوارع تمشي لكنها لها أماكن خاصة ومواقف لا تتحرك إلا بطلب يا باتصال أو الحضور وهي غالية جدا فضللت امشي بغير هدى ساعة يمين وساعة يسار وكلما سالت احدهم إني أريد البلد لا احد يفهمني ولا يعيرني وإنا ضائع في هذه المدينة الغريبة حتى بصدفة وصلت محطة القطار ففرحت فرحا بعد هذا الضياع فالمكان معروف وقريبا من الميناء لكن الوقت متى يا ترى انه العصر يا سادة يا كرام من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثالثة عصرا خمس ساعات وإنا أدور في هذه المدينة ثم نزلت إلى البلد وكانت هناك حديقة قلت لأستريح قليلا ثم اذهب الى الغداء فوجدت زميلين جالسين في تلك الساحة فجلست معهم قليلا احكي لهم ضياعي وما جرى ليا وارتفعت ضحكاتهم وقالوا سلامات وتأكل غيرها ثم ذهبت إلى الغداء وبعدها إلى صاحب لنا تركي له بوفيه على البحر وعنده شاي التركي واجتماعنا دائما عنده وبعدها رجعت إلى السفينة لأنام بعد هذا التعب نوما هنيئا


 


رد مع اقتباس
قديم 15-07-2018, 12:17 AM   #5


الصورة الرمزية ريماا
ريماا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14336
 تاريخ التسجيل :  22 - 2 - 2015
 أخر زيارة : اليوم (12:51 AM)
 المشاركات : 30,133 [ + ]
 التقييم :  77770
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White
افتراضي



احداث مليئه بالقصص
احسنت في الصياغه
سلم البنان اخي
تحياتي وتقديري
🌷


 
 توقيع : ريماا



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
جميع المواضيع والمشاركات في مجتمع همسات تمثل وجهة نظر كاتبها