(( الأفضل خلال اليوم ))
أفضل مشارك :
بيانات عفيف الشوق
المشاركات 9542


 ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات


العودة   مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad > °∙•●.¦ همسـات الثقافه العامــة ¦.●•∙° > ₪•∙ همسات المواضيع المميزه ∙•₪
₪•∙ همسات المواضيع المميزه ∙•₪ حصريات همسات ضمد من جميع الاقسام


الإعاقة الحقيقية ..

₪•∙ همسات المواضيع المميزه ∙•₪


إضافة رد
قديم 23-05-2018, 09:39 AM   #1


الصورة الرمزية الحريصـي
الحريصـي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4800
 تاريخ التسجيل :  19 - 4 - 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (08:58 PM)
 المشاركات : 7,881 [ + ]
 التقييم :  18160
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الإعاقة الحقيقية ..
















الإعاقة الحقيقية ..

يعتقد الناس أن المعاق هو الشخص العاجز حركياً
المعاق جسدياً أو عقلياً، الغير قادر على خدمة نفسه أو افادتها.
وباعتقادي أن للإعاقة مفاهيم أُخرى ..

فهناك كثير من الناس لديهم إعاقات مختلفه
إعاقات تسبب لهم العجز ولغيرهم الضرر.
والقليل من يعترف بأعاقته ويحاول إصلاح نفسه.

إن أقل الإعاقات ضرراً هي الإعاقة الجسدية الحركية
لأنها تعوق صاحبها فقط، وقد لا تعيقه مع وجود الإرادة القوية
ولا تسبب ضرراً او اساءة للآخرين.


الإعاقة الحقيقية هي الإعاقة الفكرية والعاطفية..
التحجر في عقول بعض البشر وتفكيرهم
والصلابة في الرأي والتمسك به حتى وان ثبت أنه خطأ
كِبراً وعناداً تعد إعاقه.
وهذه الإعاقة تعوق صاحبها عن التواصل والتفاهم والحوار مع الآخرين.
فهؤلاء يصمون اذانهم تماماً عن سماع وجهة النظر الاخرى
ولا يملكون سوى الصوت العالي والإنفعال والهجوم لعرض وجهة نظرهم وفرضها عنوة.


أيضاً الخوف الزائد من الفشل في كثير من الامور
وعند اتخاذ قرارات حاسمه أو احداث أي تغيير في نمط الحياة والعمل ذلك يعد إعاقة.
لأنه يعوق صاحبه عن التقدم وعن التجديد والابتكار.
ومعه يصبح متسمراً في مكانه عاجزاً عن إحراز أي تقدم أو نجاح.
وصاحب هذه الإعاقة يعوق نفسه بنفسه بهذا الخوف الزائد من احتمال فشل او سقوط قد يحدث وقد لايحدث.
وحتى لو حدث فان هذا الفشل او السقوط سيزيده خبرة
ويزيده اصراراً وعزيمة على تخطي الفشل واحراز نجاح.
ويزيده تقدما في دروب الحياة وهو اكثر جراة وتحرر من هذا الخوف المرضي الذي لا داعي له.


عدم القدرة على حب النفس والبشر والكون تلك إيضاً إعاقة.
فالقلب العاجز عن الحب هو قلب ميت لا يشعر بالحياة لان الحب هو الحياة ذاتها
وهو حبل من الوصال ممتد بيننا وبين انفسنا وبين الآخرين وبين كل ما يدور حولنا.

عدم القدرة على الحب وترك القلب للمشاعر السلبية والكراهية والعدائية
هي إعاقة حقيقية مضرة كل الضرر بصاحبها
فهي تعوقه فعلياً عن الاستمتاع بالحياة ومباهجها.

لان مثل هؤلاء الناس ينظرون للكون وللآخرين نظرة سوداوية.
هم عاجزون تماماً عن رؤية أي جمال في الكون أو إستشعار الجوانب الإيجابية في انفسهم
وفيمن حولهم، هم القبح بعينه.


عدم القدرة على احتضان النفس وتقبلها
وعدم القدرة على التعايش مع الغير وتقبلهم كما هم وباختلافهم عنك فكرياً، هي في الواقع إعاقة.


وليت من يعاني من إعاقة يصدق مع نفسه ويحاول أن يصلحها
كي يتحسن التواصل بينه وبين الاخرين .

حين تصبح قادراً على التحاور مع الآخر المختلف معك في الراي بهدوء وبدون تعصب
وتعترف بصواب رأيه إن اصاب وبخطأ وجهة نظرك بكل ثقة
فأنت تتتماثل للشفاء من الإعاقة الفكرية.

وحين تمد يدك بحب وود وقلب صافٍ للمختلف عنك ومعك
بلا تعصب أو تطرف أو شعور بالأفضلية.
فأنت في طريقك للشفاء من الإعاقة العقلية
التي تشعرك بتفخيم الذات والأفضلية على الآخرين.

حين تكون قادراً على الحب ..
تحب نفسك اولاً لأنك ان كنت عاجزاً عن حب نفسك وتقبلها
لن تكون قادراً على حب الآخرين .

حين تكون قادراً على الحب ونبذ كل ماهو قبيح
وقادراً على التعايش مع الغير بصفاء نفسٍ
فأنت قد شفيت تماماً من كل الإعاقات.

فالحب وحده كفيل بأن يطهر الروح والقلب
ويجمل الذات ويسمو بها ويرقى لأعلى المراتب.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:
( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ).

وهذا الحديث أصل عظيم في محبة المسلمين
والنصح لهم وإيثارهم ومعاملتهم كمعاملة النفس.
وفيه نفي لكمال الإيمان ما لم يحب العبد
لأخيه ما يحب لنفسه من الخير.




لكم الود ..
ودمتم جميعاً بخير
الحريصي ..











[/size]



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Loading...

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009