الى اللقاء - الصفحة 17 - مجتمع همسات ضمد | HamasatDamad
(( الأفضل خلال اليوم ))
أفضل مشارك :
بيانات اجير الصمت
المشاركات 60195
النقاط 33487

|[ مركز الرفع والتحميل لهمسات ضمد ]|

الإهداءات



₪•∙ أُكـسجين أعضـاء همسات ∙•₪ مساحات خاصه لكل الأعضاء

إضافة رد
قديم 30-07-2018, 02:24 AM   #81
http://www.hamasatdamad.com/upload/uploads/1505406255041</div>

<div class= ريـــشـــه صريحـــــــــة


الصورة الرمزية الكابتن
الكابتن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10748
 تاريخ التسجيل :  22 - 9 - 2013
 أخر زيارة : 14-06-2019 (02:23 AM)
 المشاركات : 815 [ + ]
 التقييم :  3234
 الجنس ~
Male
افتراضي



إذن هو الرمق الأخير من الحكاية ,
كما أنه المشهد الناقص لجميع الفصول السابقة من روايتنا المشفوعة بلعنة البعد والنوى
إنها الأقدار المرفوضة التي لطالما كانت تخبرنا بأن ياء المخاطبة في كلماتنا , الكلام الذي يأتي بعدما نُغادر , الأحلام التي نحتفظ بها في الذاكرة , هي نحن مع سبق الإشهار والتحفُظ ,

سأتغَمدني الآن , وأسير حاملاً رُفات حزني على كتفي الى حيث يقودني طريق آخر لن تفسده عليَّ الحياة , ولم تنبت فيه

الأسئلة الخاوية من الإجابات الغامضة والمواجع .


..,,



 
 توقيع : الكابتن

مـــع

خالص حبي وتقديري

..,,


رد مع اقتباس
قديم 30-07-2018, 02:25 AM   #82
http://www.hamasatdamad.com/upload/uploads/1505406255041</div>

<div class= ريـــشـــه صريحـــــــــة


الصورة الرمزية الكابتن
الكابتن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10748
 تاريخ التسجيل :  22 - 9 - 2013
 أخر زيارة : 14-06-2019 (02:23 AM)
 المشاركات : 815 [ + ]
 التقييم :  3234
 الجنس ~
Male
افتراضي



كنتُ أتسائل دوماً بعد جميع رسائلكِ الشحيحة , أينني أقبع كوشم منكِ , على أي الشقين حَفرتِني وعلى أي جهاتكِ أُطِل ومن أي ابواب اللهفة تعبركِ خيباتي ,وتعبرني خيباتكِ , في كل مرة كان ينضج هذا السؤال
على لساني كانت تُباغتني إجابتهُ على هيئة إنعكاس ضوء مصدره لمعة عينيكِ وأحتفظني هُناك ما طاب لي المقام وأحتار بعدها أين أصرفه .

..,,


 


رد مع اقتباس
قديم 30-07-2018, 02:27 AM   #83
http://www.hamasatdamad.com/upload/uploads/1505406255041</div>

<div class= ريـــشـــه صريحـــــــــة


الصورة الرمزية الكابتن
الكابتن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10748
 تاريخ التسجيل :  22 - 9 - 2013
 أخر زيارة : 14-06-2019 (02:23 AM)
 المشاركات : 815 [ + ]
 التقييم :  3234
 الجنس ~
Male
افتراضي



" مغبونٌ أنت حتى تُدرك كيف تعشقكَ حواء "
هكذا بَدت مستائة يا عزيزي وأنا الساكن عينيها وتكابد في حمل عهدًا إتخذته على عاتقها ألا تبكي
وتلفظني دموعها خارج أسوار الصورة التي تتوهج تحت رمشيها
تلك الصورة يا صاحبي التي تزدحم في الوانها بجميع أشكال الشوق الذي زرعه الله
في قلبي ولا زلت أتضورها جوعاً ..
صورتان يا صديقي وهي تراود نفسها على إبتسامة لِتُسقط هذا المشهد الذي
أَحرق جميع المواعيد التي إتفقنا عليها منذ كانت تنظر في ساعتها وهي لا تعلم أنها
تأخرت عن موعدها فصلا كاملاً من الإنتظار على أطراف المقاعد الباردة .

ستبقى يا رفيقي رغم هذا الألم واقفاً لتستعيد ولو نزراً يسيراً من تلك الحماقات التي كنت
ترتكبها وكأن حنيناً لم يسفح موضعاً له في الصدر
إنها الانكسارات التي لا تحتاج الى جبيرة تساعدك على الوقوف بل هي تلك التساقطات المتتالية
لقلبٍ نالت منه الأوجاع مُذ كان يسلو في خذلانه

..,,


 


رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 11:43 AM   #84


الصورة الرمزية طاري وعد
طاري وعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13211
 تاريخ التسجيل :  25 - 9 - 2014
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 10,037 [ + ]
 التقييم :  15395
افتراضي


 
 توقيع : طاري وعد






رد مع اقتباس
قديم 15-05-2019, 02:52 AM   #85
http://www.hamasatdamad.com/upload/uploads/1505406255041</div>

<div class= ريـــشـــه صريحـــــــــة


الصورة الرمزية الكابتن
الكابتن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10748
 تاريخ التسجيل :  22 - 9 - 2013
 أخر زيارة : 14-06-2019 (02:23 AM)
 المشاركات : 815 [ + ]
 التقييم :  3234
 الجنس ~
Male
افتراضي



مهدورٌّ حُزنكَ ..


للتو بدأت ملامح العام التالي لغيابك تكتمل , حولين كاملين إنصرفا ما نكأت فيهما كل

الأبجدية الطامحة بمواربة نفسها على حضورك , هذا الحضور الذي إتكئت على لهفته
أسفار الحكاية وبقيت حملاً ثقيلاً على قلبي وقصاصات الورق ومعظم جدران القرية
تلك الجدران التي كانت تراني فاضلاً في كل ما إرتكبه قلمي من حماقات على أجسادها

بدأت تراني مناظلاً يقبع خلف قضبان الفقد مسترسلاً كلما بلغ الحنين ذروته وما زلت
أُكافح في اشتياقك , ولا زال الإنتظار الطويل يرواح بين هاجسي ولوعتي لعلكِ مثلي
تنظري للأرصفة الواقفة بين وعدي ووفائك , وها صرتً أكبر عاماً آخر من الحزن بغيابك


..,,


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
تصميم وتركيب وتوزيع & & الجنوبيه &
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:50 PM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
هذا الموقع يستخدم منتجات
Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
اختصار الروابط
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009