الموضوع: الصوت الرخيم
عرض مشاركة واحدة
قديم 31-10-2017, 01:53 AM   #1


الصورة الرمزية خلف الشبلي
خلف الشبلي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15675
 تاريخ التسجيل :  1 - 12 - 2012
 أخر زيارة : يوم أمس (12:20 AM)
 المشاركات : 15,441 [ + ]
 التقييم :  41381
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الصوت الرخيم







لما ينسياب الي صوتها الرقيق الذي تكثر فيه النغمات والالحان الجميلة عبر اسلاك التلفون في الصباح المشرق يحسسني ذلك بالسرور والامان والهدوء النفسي وخاصة لما يصل لاسماعي الخاملة يدون ضجيج ولاصراخ يتخلله ياتي ذلك الصوت الي سمعي وهو متحجب ومحتشم عن اي كلمة نشاز اوعيب نرى فيه كل معالم الوقار والجلال والجاذبية قلما نشعر بهكذا سمات في وسطنا المفتون بنفسه الذي تكثر فيه اصوات الموتسكلات وهي تعربد وسط حلوق السكارى وتقاطعات الطرق الغير مراقبة ومايحصل تحت السماء من تغيير ايدلوجي غريبا علينا اشعرني الصوت الرائب في امواج الفضاء بجمال الدنيا وانها لازالت بخير ولايجوز ان نسخط عليها فهي كمافيها الامور السلبية تكثر فيها الاشياء الايجابية الجميلة اكثر ومنها صوتك ايتها اليمامه يامن تغردين لي بصوتك الذهبي وهو يعبر الفضاء طائرا باجنحة الذوق والكياسة والرزانه لتجديني بانتظارك دوما بالارض الوادعه التي تكثر فيها قطعان الغزلان التي ترعى بسكينه لايعكر صفو رعيها حيوان مفترس ومن ثم اعبر للعالم عمايكنه فؤادي لك من محبة واعجاب واقرر ان الصوت الجميل مكسب فهو يطربنا ويجلب السعادة وسبب الخشوع بقراءة القراان فيجعلنا نحس بعظمة وجمال القران الكريم كلام رب العالمين فالاصوات الرخيمة التي تصل الى اسماعي تنقلني من عالم الكآآبه والشرود الفكري الى تحريك احساسي بالحياة وبجمالها الذي يغيب عنا في لحظة هذيان وهروب من واقع حالم نحسبه خطير وااعترف ان الاصوات الشاز التي ان خرجت من فم صاحبها تسبب لنا القطع في طبلة الاذن ووتاتي بالطرش السمعي اعزي كل من كانت حياته يقضيها بمصاحبة اصحاب الاصوات الخشنه التي تجلب الفقر والجدب
والصمم
ياحي البحه اللي كنها صوت الوتر والناي
ياحي البحه اللي من نغمها يطرب العصفور
هلا يا بحتٍ تفرد حجاجيني وتهز اعضاي
وتـشرح صدري الضايق و تجبر خــاطري المكسور
صباح الـخـير من ثـغـرك تـلـون بالــزهـر دنـيـاي
مع النسمة وشعاع الشمس لي تنثر رحيق عطور
وش النسمة وش النغمة وش الورقه وخـريـر الماي
إلا ذوبتي المبحوح في سمعي حروف شعور
ليا منه رشف سمعي حروفك يرتوي مضماي
ويخضر الهشيم وتصبح ضلوعي غصون زهور
واحس ان الخزامى والنفل بسمك تبوس شفاي
وجسمي كنه الروض اللي توه بالوسم ممطور
حروفك في شتاء عروقي تـتـل البرد من اقـصـاي
وكل مافي الجسد من عرق من دافي دماي يفور
حروفك صبح ما اسمعها تبعثر هاجسي ضوضاي
واضيع بزحمة الأصوات وصوتي يكشف المستور
وأنادي بسمك المقفي على دربي وأنادي الجاي
ويرجع لي صدى صوت أمس كني الشارع المهجور
واحس الروح بردانه وشرياني جمد بدماي
واشوف الناس من حولي نصايب والبيوت قبور
حروفك هي عناويني بها اعرف دربي ومعناي
بها نبضي بها انفاسي وشرب وقوة وظل ونور

فشكرا لك ياصاحبة الصوت الفيروزي الذي شنف اذني وانتي ترسلين به الى الحيارى والضائعين لتعيديهم الىحالة الربيع الاخضر الذي يحي القلوب ويخليها خضرا

مع تحياتي

بقلمي حصري














 
 توقيع : خلف الشبلي


التعديل الأخير تم بواسطة خلف الشبلي ; 31-10-2017 الساعة 04:05 PM

رد مع اقتباس